تاريخ ريال مدريد


النادي الاسباني كان ريال مدريد أفضل نادى أوروبا لبعض الوقت الآن. يتمتع الفريق بشعبية في طول وعرض العالم، وكان زعيم الأندية.وكانوا يقودون حزمة، وترك وراءهم منافسيه مانشستر يونايتد وبارسيلونا في هذه العملية أيضا. وقد تفاخر النادي من ديفيد بيكهام، رونالدو، فيغو، كاكا وأمثال الذين لعبوا. وبصفتها تسمى "لوس بلانكوس"، فقد حافظت دائما على معيار "غالاكتيكو"، الذي يضم لاعبين عالميين يجري تجنيدهم من أفضل الأندية في جميع أنحاء أوروبا.

أنها تباهى من وجود واحدة من أغنى المجالس في الدائرة النادي بأكمله. جانب مدريد هو واحد من أغنى الأندية في العالم أيضا، وكسب عائدات من مبيعات القميص والسلع البضائع وتذاكر السفر. وكان النادي دائما واحدة من أكبر الأندية لاستخلاص أكبر عدد من الرعاة، وهو المفضل الساخن مع الشركات الراعية الذين يعتزمون مهاجمة صفقة معهم.

الكشف عن تاريخ النادي

تاريخ ريال مدريد يعود إلى عام 1912 عندما قدمت مجموعة من الأولاد كرة القدم إلى إسبانيا. مجموعة من الفتيان كانوا يمارسون في الحقول المحلية حتى عام 1920، منح الملك ألونسو من اسبانيا لقب "الحقيقي" الذي يعني "الملكي" في اسبانيا. ومنذ ذلك الحين، تم منح الاسم رسميا في النادي وبدأ الفريق يعرف باسم ريال مدريد في البلاد وبعد ذلك في جميع أنحاء العالم. بدأ النادي في لعب مباريات في جميع أنحاء البلاد مع فرق مختلفة ومنذ ذلك الحين، لم يكن هناك أي نظر إلى الوراء بالنسبة لهم. بدا الفريق في البناء على سمعتها كونها أفضل فريق من البلاد وذهب من قوة إلى قوة.

وقد عانى النادي من نكسة كبيرة فى عام 1937 عندما علقت جميع انشطة النادي ولم يتم لعب الالعاب عندما دخلت البلاد فى حرب اهلية.انتخب النادي أول رئيس له مرة أخرى في عام 1945 عندما انتهت الحرب الأهلية في نهاية المطاف والرئيس المنتخب تأكد من أن النادي أعيد بناؤها. وحصل النادي على مجلس مناسب، كما تم تعيين فريق من الخبراء من قبل الرئيس أيضا.

ترتفع إلى الشهرة

شهدت ريال مدريد صعودا هائلا في نموها وشعبيتها منذ استئناف اللعب بعد نهاية الحرب الأهلية. وبصرف النظر عن النجاح في المجال المحلي، اكتسب النادي الكثير من الاحترام من الدائرة الدولية، وكذلك كانوا في طريقهم لتصبح واحدة من أكبر الأندية في أوروبا. وقد فازوابالمنافسة الأوروبية لأكثر عدد من المرات حتى الآن، ولم يقترب أي ناد آخر من إنجازهم حتى الآن. وقد فاز النادي في دوري أبطال أوروبا لعدد قياسي من 11 مرة حتى الآن، ولا يزال قويا في المواسم الحالية.

أنها تبدو مجموعة لرفع الدوري الاسباني الكأس هذا الموسم 2016-17. وقد فاز النادي أيضا في الدوري الاسباني لعدد قياسي من المرات كذلك.النادي لا يزال يمضي ليهيمن على كل من الدائرة المحلية والدولية والحفاظ على مكانتها من كونها أفضل ناد في العالم.
شاركه على جوجل بلس

عن Mostafa Algohary

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك